إختر من الأقسام
آخر الأخبار
نفس وإجتماع
تعاني منها جينيفر لوبيز وأوباما وتوم هانكس.. “متلازمة المحتال” التي تطارد المشاهير والناجحين
تعاني منها جينيفر لوبيز وأوباما وتوم هانكس.. “متلازمة المحتال” التي تطارد المشاهير والناجحين
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الإثنين ٨ تشرين ثاني ٢٠٢١

على الرغم من أنهم قد يرتدون ملابس رائعة ويعيشون حياة ساحرة، فإن مشاهير وعباقرة كثر أحياناً من الشك في موهبتهم، بل والشعور بأنهم غير مطلعين وغير مثقفين ولا يستحقون ما وصلوا له من شهرة، فيما يسمى بمتلازمة المحتال – Imposter Syndrome.

يشعر المصابون بمتلازمة المحتال بعدم استحقاقهم إنجازاتهم على الرغم من أنها تمت بمجهودهم وقدراتهم، ويعتبرون نجاحهم مجرد ضربة حظ.

عانى من هذه المتلازمة مشاهير وسياسيون بارزون مثل زوجة الرئيس الأمريكي السابق ميشيل أوباما، والممثلة البريطانية كيت وينسليت، والكاتبة المعروفة مايا أنجلو. 

لنتعرف أكثر على متلازمة المحتال وأسبابها وقصص بعض المشاهير الذين عانوا منها.

أُصيب بها أينشتاين ومايا أنجيلو

يعتقد الأشخاص الذين يعانون من متلازمة المحتال أنهم لا يستحقون إنجازاتهم والتقدير العالي الذي يتمتعون به بشكل عام، وأن نجاحهم كان مجرد ضربة حظ. كما أنهم يشعرون بأنهم ليسوا أكفاء أو أذكياء كما قد يعتقد الآخرون، وأنه في القريب العاجل، سيكتشف الناس هذه الحقيقة عنهم.

غالباً ما يكون الأشخاص الذين يعانون من متلازمة المحتال في الحقيقة يشغلون مناصب عليا أو لديهم درجات أكاديمية عديدة أو حتى عباقرة!

على سبيل المثال، حتى بعد كتابتها أحد عشر كتاباً وفوزها بعدة جوائز رفيعة، لم تستطِع مايا أنجيلو الهروب من الشكّ المستمر بأنها لا تستحق ما وصلت إليه. عاش ألبرت أينشتاين شيئاً مماثلاً: ويصف نفسه ﺒ"محتالٍ لا إرادي" فعمله لا يستحق كمية الاهتمام التي تلقاها. 

السعي للكمال والنجاح يسبّب متلازمة المحتال

لماذا يشعر الأشخاص المصابون بمتلازمة المحتال بأنهم محتالون على الرغم من وجود أدلة وفيرة على نجاحهم؟ بدلاً من الاعتراف بقدراتهم وجهودهم، غالباً ما ينسبون إنجازاتهم إلى أسباب خارجية أو عابرة، مثل الحظ أو التوقيت الجيد أو الجهد الذي لا يبذلونه عادة بانتظام. سواء في مجالات التحصيل الأكاديمي أو النجاح الوظيفي، يمكن لأي شخص أن يعاني من الضغوطات والتوقعات الشخصية الضعيفة أن يصاب بهذه المتلازمة.

تؤدي بعض السمات الشخصية إلى حد كبير إلى متلازمة المحتال. أولئك الذين يعانون عادة من هذه المتلازمة يشككون عادة في الكفاءة الذاتية لديهم ويرغبون بالوصول للكمال دائماً ما يعرف بـ Perfectionism. يمكن للنشوء في البيئات التنافسية أيضاً أن يؤثر.

على سبيل المثال، واجه العديد من الأشخاص الذين تولدت لديهم مشاعر الاحتيال ضغوطاً شديدة بشأن التحصيل الدراسي من والديهم في مرحلة الطفولة.

ومن المفارقات أن لفت الانتباه إلى نجاح المرء يمكن أن يطلق العنان لمشاعر متلازمة المحتال. يمكن أن يحدث هذا عند تسلّم جائزة أو اجتياز اختبار أو ترقية. يمكن أن يتسبب الفشل بعد سلسلة من النجاحات أيضاً في انتقاد شخص ما والتشكيك في أهليته العامة، وهذا ما حصل في الحقيقة مع أغلب المشاهير والفنانين الذي عايشوا هذه المتلازمة.

بعض قصص المشاهير واعترافاتهم عن متلازمة المحتال

1. كيت وينسليت

قالت الممثلة الإنجليزية كيت وينسلت لصحيفة The Mirror: "على مر السنين، أصبحت المخاطر أكبر بالنسبة لي. أحياناً أستيقظ في الصباح قبل الذهاب للتصوير، وأعتقد أنني لا أستطيع القيام بذلك. أنا محتالة"، وأضافت: "ما يعتقده الناس حقاً عني هو شيء ما زلت غير مدركة له في معظم الأوقات. أنا أحب التمثيل وأحاول أن أفعل أفضل ما لديّ. لكن حتى الآن أخشى دائماً من تلك المشاهد العاطفية. التي تجعلني أفكر، "يا إلهي ، أدائي سيئ وسوف يشاهده الجميع، لقد اختاروا الشخص الخطأ. "لكني أدركت لاحقاً أن هذه المشاعر كلها طبيعية جداً وهي جزء من عملي وطبيعتي".

2. ميشيل أوباما

في محاضرة في ديسمبر/كانون الأول 2018 في مدرسة للبنات في شمال لندن، سُئلت ميشيل أوباما عن شعورها حيال أنه يُنظر إليها على أنها "رمز للأمل".

كان ذلك عندما كشفت السيدة الأولى السابقة عن شيء لا حصر له يعيشه الملايين من النساء والرجال حول العالم، ولكن ليس لديهم له اسم في كثير من الأحيان، قائلةً: "ما زلت أعاني من القليل من متلازمة المحتال".

وفي مقابلة حصرية لها مع مجلة Vogue تحدثت عن معاناتها مع المتلازمة التي وصفتها بـ"الصعبة للغاية"، وأضافت: "لفترة طويلة، قيل للسيدات والفتيات إننا لا ننتمي إلى الفصل الدراسي أو غرفة الاجتماعات أو أي غرفة يتم فيها اتخاذ قرارات كبيرة. لذلك عندما نتمكن من الوصول إلى منصب ما، فإننا لا نزال نشك بأنفسنا، غير متأكدين مما إذا كنا حقاً نستحق مقعدنا على الطاولة. نحن نشك في حكمنا وقدراتنا وأسبابنا الخاصة لوجودنا في ذلك المكان. حتى عندما نعرف ونتأكد، لا يزال من الممكن أن يتم التلاعب بنا وهز ثقتنا بنفسنا".

3. جينيفر لوبيز

قالت الممثلة والمغنية والراقصة الأمريكية جينيفر لوبيز خلال مقابلة مع برنامج Good Morning Britain في عام 2015: "إنني لست واثقة للغاية من صوتي، بعد أن قيل لي لسنوات عديدة إنني لست جيدة مثل ذلك الشخص أو تلك المغنية، فإن ذلك سيشعرك حتماً بعدم الأمان… لطالما أردت أن أكون مغنية وراقصة ولكن عندما كنت أسمع الانتقاد والسخرية، كان يشعرني ذلك بالخوف وكان يهز ثقتي بنفسي وقدراتي. في النهاية، أنا بشر مثل أي شخص آخر يتأثر بآراء الناس".

4. توم هانكس

قال الممثل الأمريكي توم هانكس في بودكاست Fresh Air في عام 2016: "بغض النظر عما تفعله وتنجزه، هناك مرحلة ما تفكر فيها"، كيف وصلت إلى هنا؟ متى سيكتشفون أنني، في الواقع، محتال ويأخذون كل شيء حصلت عليه مني؟". 

لا يوجد تشخيص رسمي لمتلازمة المحتال

متلازمة المحتال ليست تشخيصاً نفسياً رسمياً في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية. قد يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة المحتال من حالات الصحة العقلية الأخرى، مثل القلق أو الاكتئاب، ولكن لا يمكن تشخيص إصابة الفرد بمتلازمة المحتال.

تعاني النساء منها أكثر من الرجال

قد يعاني حوالي 25 إلى 30% من المتفوقين من متلازمة المحتال. تشير الأبحاث إلى أن حوالي 70% من البالغين قد يختبرون هذه المتلازمة مرة واحدة على الأقل في حياتهم. ومما يلفت الانتباه هو أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة المحتال، فقد تم توثيق متلازمة المحتال لأول مرة في النساء ذوات الإنجاز العالي في السبعينيات. بينما لا تزال متلازمة المحتال أكثر انتشاراً بين النساء، وخاصة النساء ذوات البشرة الملونة، فإن الرجال أيضاً عرضة لتطوير هذه المتلازمة، كما ورد في موقع Psychology Today.

كيف تؤثر الكمالية على متلازمة المحتال؟

يمكن أن ترتبط متلازمة المحتال ارتباطاً وثيقاً بالكمالية ، حيث يشعر الناس بالضغط لأداء أفضل ما لديهم طول الوقت، وعندما لا يفعلون ذلك، فإنهم يشعرون بعدم الكفاءة والقلق. من المفيد، على الرغم من صعوبة ذلك، أن يغير الناس نظرتهم إلى الكمال للسيطرة على متلازمة المحتال.

الخوف من النجاح

قد يكون الوقوع بين الرغبة في التقدم والخوف من تحقيق النجاح أمراً مؤلماً ومتعباً نفسياً. قد يكون هذا الخوف مؤشراً على مخاوف معينة مثل الخوف من المسؤولية أو ارتكاب خطأ أو عدم اليقين أو تغيير الهوية. الأشخاص الذين يعانون من الخوف من النجاح تتطور لديهم متلازمة المحتال وحتى عند نجاحهم لا يشعرون بأنهم استحقوا هذا النجاح نتيجة الضغط النفسي الكبير الذي شعروا به طيلة فترة سعيهم للوصول لهدفهم. إن تعلُّم كيفية التعامل مع القلق والضغوطات وقبول النقص يمكن أن يساعد في التغلب على المخاوف التي تمنع الناس من السعي لتحقيق النجاح أو تمنعهم من الاستمتاع بلذة النجاح.

كيف يمكن التغلب على متلازمة المحتال؟

هذه الخطوات العملية قد تساعد في السيطرة على متلازمة المحتال:

  • التفكير في الإنجازات الملموسة.
  • مشاركة المشاعر السلبية من خوف وقلق مع أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء.
  • توقع ارتكاب الأخطاء في بداية تجربة جديدة.
  • تقبل الفشل كخطوة على طريق النجاح.
  • البحث عن مرشد أو شخص نثق برأيه.

كيف يمكن منع الأطفال من الإصابة بمتلازمة المحتال؟

يمكن أن يثير نوعان من الرسائل متلازمة المحتال عند الأطفال: النقد المستمر، مما يجعلهم يشعرون بأنهم لن يكونوا جيدين بما فيه الكفاية، والثناء العام الفائق (أنت أذكى طفل في العالم!)، والذي يرفع سقف التوقعات ويزيد الضغط لدى الطفل. يمكن للوالدين منع متلازمة المحتال من خلال مدح الجهد وليس النتيجة، ومساعدة الأطفال بشكل واقعي على فهم نقاط القوة والضعف لديهم.


عودة الى الصفحة الرئيسية