إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
تفشٍّ واسع لـ'كورونا' في 'عين الحلوة': المصابون يتلقّون العلاج في المنازل
تفشٍّ واسع لـ'كورونا' في 'عين الحلوة': المصابون يتلقّون العلاج في المنازل
المصدر : محمد دهشة - نداء الوطن
تاريخ النشر : السبت ١٧ شباط ٢٠٢١

انشغل مخيم عين الحلوة بقواه السياسية والطبية والشعبية في لملمة الكارثة الصحية جراء التفشي الواسع لجائحة "كورونا" بين ابنائه وارتفاع اعداد المصابين والوفيات، وميّزه اطلاق مدير "مستشفى الهمشري" التابع لـ"جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني"، الدكتور رياض ابو العينين حملة طبية بالتعاون مع لجان الاحياء للكشف على المصابين في منازلهم وتقدير وضعهم الصحي واعطائهم العلاج، او وصف حاجتهم الى اسطوانات الاوكسجين ونقل من يحتاج الى المستشفى.

وأكد ابو العينين لـ"نداء الوطن"، اننا "دخلنا في مرحلة دقيقة جداً هي ليست خطيرة.. ولكنها غير مطمئنة"، قائلاً: "اننا وضعنا خطاً ساخناً لمتابعة المرضى هاتفياً، وفي حال حصول أي طارئ الاتصال بنا لتقديم المشورة الطبية مجدداً ونقلهم الى المستشفى بسيارات اسعافنا اذا اقتضت الضرورة"، مناشداً ابناء المخيم الالتزام بالوقاية حتى تأمين اللقاحات.

توازياً، اطلق القيادي الفتحاوي اللواء منير المقدح مبادرة لتحويل "مستشفى الاقصى" الى مركز لاستقبال المصابين بالفيروس من ذوي العوارض الخفيفة والمتوسطة بعد تجهيزه بما يحتاج، واتفقت "جمعية الهلال الاخضر" التي يشرف عليها و"جمعية الشفاء الطبية" والدفاع المدني الفلسطيني على القيام بالخطوات اللازمة لانجاح الخطة. وتؤكد "اللجان الشعبية الفلسطينية" لــ"نداء الوطن"، ان التفشي بات في كل حي من احياء المخيم، وهو يتدحرج الى الكثير من المنازل، حيث اصيبت عائلات بكاملها وباتت تعالج في المنازل في ظل تقصير من وكالة "الاونروا". غير انها نفت على لسان مدير قسم الصحة في لبنان الدكتور عبد الحكيم شناعة اي تقصير، مشدداً على ان الوكالة تقوم بواجباتها الصحية والمطلوب تحمل اكبر للمسؤولية والالتزام بالاجراءات الوقائية، لعبور هذه المرحلة الصعبة وصولاً الى مرحلة اللقاحات التي يعول عليها كحل لبداية انتهاء الجائحة.


عودة الى الصفحة الرئيسية