إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وقفة لـ'الحركة الاجتماعية في صيدا' تضامناً مع عائلات شهداء 4 آب في ذكراهم الأولى وتأكيد على المطالبة برفع الحصانات والمحاسبة والعدالة
وقفة لـ'الحركة الاجتماعية في صيدا' تضامناً مع عائلات شهداء 4 آب في ذكراهم الأولى وتأكيد على المطالبة برفع الحصانات والمحاسبة والعدالة
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأحد ٢٦ آب ٢٠٢١

لمناسبة الذكرى السنوية الأولى لكارثة انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب ، نظمت الحركة الاجتماعية في صيدا وقفة حزن واستنكار وتضامن مع عائلات الشهداء امام مقرها في حي الاسكندراني وبالتزامن مع وقفات مماثلة لها امام مراكزها في باقي المناطق شارك فيها ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عضو المجلس البلدي محمود شريتح والسيد احمد قبرصلي ( أبو صلاح ) شقيق الراحل محمد قبرصلي ( أبو محمود ) عضو المجلس البلدي واحد مؤسسي الحركة الاجتماعية في صيدا ، وعن الحركة الاجتماعية رئيستها في صيدا والجنوب السيدة سلمى السعودي وعضو المكتب التنفيذي وممثلها لدى الحكومة السفير عبد المولى الصلح ، وفريق العمل الاجتماعي في الحركة ومتطوعون من صيدا والغازية والجوار ومجموعة من أصدقاء الحركة في صيدا والجنوب .
ورفعت خلال الوقفة لافتات جاء فيها " الحركة الاجتماعية تطالب بتحقيق العدالة الاجتماعية ، نطالب القضاء بكشف الحقيقة ، الحركة الاجتماعية تتضامن مع اهالي الضحايا والمتضررين ، نطالب بالمحاسبة كواجب وطني انساني واخلاقي ، نطاب برفع الحصانات عن المسؤولين وبتحقيق العدالة ".

الصلح
وفي كلمة له خلال الوقفة ، اكد السفير الصلح عالتضامن الكامل مع عائلات الشهداء وكل المتضررين من كارثة انفجار المرفأ متوجهاً باسم الحركة الاجتماعية بالتعزية منهم ومن جميع اللبنانيين بـأسمى آيات التعزية . مؤكداً على مضمون البيان الصادر عن الحركة بالمناسبة وانحيازها دائما الى جانب اصحاب الحقوق والضحايا، ومطالبتها بالمحاسبة كواجب وطني انساني واخلاقي، وانها تضم صوتها الى كل المطالبين" برفع الحصانات وعدم التدخل في عمل القضاء توصلا الى كشف الحقيقة ولتوفير العدالة للجميع والتي هي حق اساسي لكل انسان".

وأشار السفير الصلح الى ان مركز الحركة الاجتماعية في صيدا هو من أوائل مراكزها المنتشرة في كل لبنان . وقال " ولا يسعنا ونحن هنا في صيدا الا ان نستذكر زميل لنا ومن مؤسسي الحركة الراحل أبو الأستاذ محمد قبرصلي ( أبو محمود) رحمه الله . كما لا يسعنا الا ان نشكر جميع الأخوة من الأعضاء السابقين ومن الرعيل الأول الذين جاءوا من صيدا والغازية وغيرها من المناطق ونتمنى ان يأخذ الحق والعدل والمحاسبة مجراها ".

وأضاف" وبالتزامن مع هذه الوقفة الآن ، يقوم زملاء لكم بوقفة مماثلة في كل مراكز الحركة الاجتماعية في لبنان وأتمنى لكم كل التوفيق وان تكملوا وتتابعوا تحقيق رسالة الحركة الاجتماعية ، رسالة المطران غريغوار حداد التي هي رسالة وطنية ، لا طائفية ، ولا عنصرية ، ولا مذهبية وأتمنى للجيل الجديد ان يكون الجيل الذي سينقذ لبنان ".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية