إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وزير الطاقة الاردني: نحن فخورون للوقوف الى جانب أهلنا.. ونأمل ان يكون اتفاق تزويد لبنان بالكهرباء 'فاتحة خير' في كل المجالات
وزير الطاقة الاردني: نحن فخورون للوقوف الى جانب أهلنا.. ونأمل ان يكون اتفاق تزويد لبنان بالكهرباء 'فاتحة خير' في كل المجالات
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٥ كانون ثاني ٢٠٢٢

وصل مساء اليوم الى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني صالح الخرابشة يرافقه مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشدي لتوقيع اتفاقيتين مع لبنان واستقبله في المطار وزير الطاقة اللبناني وليد فياض وسفير الأردن لدى لبنان وليد الحديد .

فياض
وكانت كلمة للوزير فياض لدى استقباله الوزير الاردني في صالون الشرف في المطار جاء فيها: "استقبال وزير البترول والثروة المعدنية الاردني والمدير العام أمجد الرواشدي مناسبة استراتيجية لنا على مستوى استكمال بناء العلاقات الثنائية التي تدعم اقتصادنا واللحمة الإجتماعية التي تجمعنا نحن والأردن وسوريا وباقي الأشقاء العرب والحقيقة ان هذا هو مجرى التاريخ الطبيعي ان نكمل به وبنفس الوقت هذه الزيارة جاءت بوقت شعبنا بلبنان بحاجة ماسة لبعض الأمور الحياتية ومن ضمنها تأمين تغذية إضافية لكهرباء لبنان".

اضاف: "اليوم الاردن مستعدة لتقديم مساعدة في هذا الموضوع بما يصلح لمصلحة مشتركة للجميع ونحن سعداء جدا، وان شاء الله غدا سيكون توقيع عقود وعقد تزويد الطاقة من الاردن وأيضا اتفاقية عبور الطاقة من الأردن الى سوريا والى لبنان حيث نستقبلها على محطة كسارة على كهرباء لبنان"

وشكر فياض الوفد الاردني على "الجهود التي قاموا بها بالتعاون مع الاخوة في سوريا لتخطي المشاكل الفنية من ضمنها إعادة إصلاح الخط مع الاخوة السوريين وأيضا مواءمة الشبكتين والتي من الضرورة حصولها من أجل عبور الكهرباء من الأردن الى سوريا وهذا كان ضروريا وكان أيضا عملا جبارا وتم بفترة قياسية من الزمن".

الخرابشة
من جهته قال الخرابشة: "نحن في الحقيقة سعداء جدا لوجودنا في بيروت لإستكمال الجهود المبذولة خلال الفترة السابقة لتزويد أشقائنا في لبنان بجزء من احتياجاته من الطاقة الكهربائية من خلال النظام الكهربائي الأردني مرورا بالشبكة السورية وفي الحقيقة هذا جهد قامت به الفرق الفنية في البلدان الثلاثة".

اضاف: "نحن فخورون للوقوف الى جانب أهلنا في هذه الفترة ودائما كانت هناك توجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين للوقوف دائما مع أشقائنا وتقديم ما يمكن تقديمه وهذا جزء من مجالات التعاون الكبيرة التي من الممكن ان نتعاون بها لمصلحة البلدين ونأمل من خلال الاتفاق الذي سيتم توقيعه غدا ان يكون بداية تعاون ما بين الأردن وسوريا ولبنان وباقي الدول العربية" آملا ان "يكون هذا الإتفاق فاتحة خير في كافة المجالات".

الرواشدة
من جهته قال الرواشدة: "ان الزيارة إلى لبنان اليوم هي لتتويج ما تم التوصل اليه من إتفاق وعمل خلال الفترة الماضية لاستعداد النظام الكهربائي الأردني لتزويد لبنان بالكهرباء مرورا بالشبكة السورية".

وقال: "على أرض الواقع فإن الشبكة السورية جاهزة كما علمنا من الجانب السوري ونحن في الأردن استكملنا الدراسات لغايات الربط التزامني بما يؤمن تصدير الكهرباء الى لبنان وان شاء الله بعد التوقيع سيكون هناك مرحلة تجريبية لمدة قصيرة وبالتالي نستمر بتزويد الجانب اللبناني بالكهرباء".


عودة الى الصفحة الرئيسية