إختر من الأقسام
آخر الأخبار
حكايات الصيادين مع الشتاء ولقمة العيش
حكايات الصيادين مع الشتاء ولقمة العيش
المصدر : محمد دهشة - نداء الوطن
تاريخ النشر : الأربعاء ١٨ كانون ثاني ٢٠٢٢

العاصفة «ياسمين» نافست شقيقتها «هبة» بما أنزلته من أمطار وثلوج، وتفوقت عليها بما حملته من برد وصقيع تحوّل للمرة الاولى الى حبات برد على الساحل وثلوج كثيفة في مختلف القرى والبلدات التي يفوق ارتفاعها الـ 600 مكللة الجبال وقممها بالثوب الابيض بعد إجبار المواطنين على ملازمة منازلهم. غير ان العاصفتين تساوتا في إثقال الهموم على المواطنين الذين ما انفكوا يبحثون عن الدفء مع انقطاع التيار الكهربائي لأيام متتالية، والتقنين في اشتراك المولدات وارتفاع اسعار المحروقات من المازوت الى الغاز وصولاً الى الحطب، في ظل الازمة الخانقة وارتفاع سعر صرف الدولار الاميركي.

في صيدا، أجبرت العاصفة «ياسمين» على تمديد العطلة القسرية لحركتي الملاحة التجارية والصيد البحري، ظل مرفأ المدينة مقفلاً منذ ايام والبواخر تنتظر ركود الامواج بعد علوها، فيما صيادو الاسماك لم يغادروا حرم الميناء منذ ايام، وقد حرص بعضهم على نقل مراكبهم الى داخل الحوض خلف كاسر الموج والبعض الآخر على شد وثاقها في مكانها لمواجهة الرياح الناشطة والامواج العالية.

ويؤكد نقيب الصيادين نزيه سنبل لـ»نداء الوطن» ان «ياسمين» لم تحدث اضراراً في مراكب الصيادين وشباكهم، وانما حالت دون تأمين لقمة عيشهم، اذ يعملون كل يوم بيومه كي يقتاتوا وعائلاتهم، مشيراً الى ان «العواصف هذا العام قاسية وثقيلة على لقمة عيش الصيادين، في ظل الازمة المعيشية الخانقة، ولم يغادروا الميناء منذ ايام وينتظرون هدوء العاصفة حيث يطلقون على الطقس «مربعينية» وتنتهي نهاية الشهر الجاري ليستأنفوا عملهم من جديد». وعلاقة الصيادين مع فصل الشتاء طويلة ومريرة، وقد اكتسبوا من اجدادهم وآبائهم وخبراتهم الكثير من مؤشرات تحديد طقوسه المتقلبة، يقسمون الشتاء إلى قسمين: «مربعينية» ومدتها 40 يوماً تبدأ من 22 كانون الاول وتنتهي في 31 كانون الثاني ويقال عنها في الأمثال الشعبية «إذا ما عجبكم حالي ببعتلكم السعود خوالي»، و»خمسينية» ومدتها 50 يوماً تبدأ من 31 كانون الثاني وتنتهي في 21 آذار.

ويقول الصياد محمد بلباسي لـ»نداء الوطن» ان «الخمسينية» أربعة أقسام تبدأ جميعها باسم سعد، وجمعها سعود وهي: سعد ذبح وسعد بلع وسعد السعود وسعد الخبايا ومدة كل سعد 12 يوماً ونصف اليوم، اضافة الى المستقرضات وهي سبعة أيام: آخر أربعة أيام من شهر شباط وأول ثلاثة أيام من شهر آذار وقد سموها بهذا الإسم لاستقراض شهر شباط الذي يعتبر أقصر شهر في العام من شهر آذار كي يطول وقت نزول المطر.

تداعيات العاصفة

وأدت صاعقة الى احتراق «فان» لنقل طلاب المدارس قرب مقهى «برسيس» في «حي القملة» في المدينة وأخمده عناصر إطفائية بلدية صيدا سريعاً، فيما أعلن رئيس البلدية محمد السعودي استنفار فرق الطوارئ والصيانة لمواكبة اي اضرار او نداء، وتساقطت الثلوج في قرى شرق صيدا وصولاً الى عروس الشلال جزين التي اكتست ثوباً ابيض. وزادت العاصفة من معاناة المواطنين مع الكهرباء والمياه، فانقطع التيار لثلاثة أيام، وتوقف خط الخدمات وانقطعت المياه عن مختلف احياء المدينة، وحاولت مؤسسة مياه لبنان الجنوبي وشركة الكهرباء تبرير الاسباب، غير ان النائب اسامة سعد والمسؤول السياسي لـ»الجماعة الاسلامية» الدكتور بسام حمود رفضا الامر، وسألا وزارة الطاقة عن هبة الفيول العراقية وسبل استخدامها، وعن مصير الوعود بتأمين الكهرباء ولو بالحد الأدنى، مستغربين عدم تشغيل المولدات لضمان استمرار تدفق المياه.


عودة الى الصفحة الرئيسية