إختر من الأقسام
آخر الأخبار
المرشح يوسف النقيب أمام عائلات صيداوية مقيمة في بيروت: اذا فزت بالمقعد النيابي سيكون أمانة في عنقي أعاهدكم بأن أسلمها بعد أربع سنوات لأصحابها
المرشح يوسف النقيب أمام عائلات صيداوية مقيمة في بيروت: اذا فزت بالمقعد النيابي سيكون أمانة في عنقي أعاهدكم بأن أسلمها بعد أربع سنوات لأصحابها
تاريخ النشر : الخميس ٢٦ أيار ٢٠٢٢

التقى المرشح المستقل على لائحة وحدتنا في صيدا وجزين المهندس يوسف النقيب في بيروت عددا من العائلات الصيداوية المقيمة في العاصمة ، حيث عرض أمامهم عناوين برنامجه الانتخابي وتطرق الى عدد من القضايا التنموية والحياتية التي تهم المدينة .

وأكد النقيب خلال اللقاء على ان للصيداويين المنتشرين في العاصمة والمناطق دور أساسي في استكمال مسيرة تنمية المدينة ومعالجة كل المشكلات التي تعانيها . كما انهم شركاء مع أبنائها المقيمين في تحديد وحماية مستقبلها عبر مشاركتهم الفاعلة والكثيفة في الانتخابات النيابية في 15 أيار ، والاقتراع لمن يعبر عن تطلعاتهم وللنهج والمشروع الذي يعرفونه ويؤمنون به والذي كان في خدمة مدينتهم وتنميتها طيلة عقود ومن أجل ان يكون لصيدا قرارها الحر الرافض لكل أشكال الهيمنة.

وقال : لقد ترشحت في هذا الإستحقاق تحت هذه العناوين وغيرها مما تضمنها برنامجي الانتخابي الذي أعلنته قبل أيام ، بعد قرار الرئيس سعد الحريري والنائب السيدة بهية الحريري بعدم الترشح ، ولكي لا يذهب المقعد الثاني في صيدا لمن لا يستحقه ولمن لا يعبر عن إرادة المدينة او لمن سيرهنه لغير أهلها، آملاً أن انال ثقة الصيداويين المقيمين والمنتشرين ودعمهم، لأبقى في خدمتهم وسيكون هذا المقعد النيابي اذا وفقني الله أمانة في عنقي ، أعاهدكم بأن احافظ عليه وأن أسلم الأمانة بعد أربع سنوات لأصحابها، وأن أكون على قدر ثقتكم وثقة كل الصيداويين.


عودة الى الصفحة الرئيسية