إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
اعتصام فلسطيني في عين الحلوة احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والعيشية
اعتصام فلسطيني في عين الحلوة احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والعيشية
المصدر : محمد دهشة
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٥ كانون ثاني ٢٠٢٠

نظم "اتحاد لجان حق العودة" اعتصاما جماهيريا امام مكتب مدير خدمات "الاونروا" في مخيم عين الحلوة احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تئن تحت وطأتها المخيمات الفلسطينية في لبنان في ظل استفحال الازمة اللبنانية.

وقد شارك في الاعتصام، ممثلو الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية ومؤسسات اجتماعية وهيئات نقابية، الذين رفعوا شعارات ترفض تقاعس الاونروا عن القيام بدورها وصمتها حيال الاوضاع الصعبة وعدم تدخلها العاجل لايجاد حلول سريعة لتقديم المساعدات.

وتحدث فيه عضو قيادة لجان حق العودة في لبنان سمير الشريف، فاستعرض المشكلات التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في لبنان بسبب الاوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة البطالة والغلاء، محملاً ادارة الاونروا مسؤولية ايجاد الحلول.

ودعا أمين سر المكتب الاداري للاتحاد العام لعمال فلسطين – فرع لبنان عباس ابو محمود، الاونروا والدول المانحة والمجتمع الدولي الى التحرك السريع لتخفيف معاناة شعبنا في لبنان نتيجة تزايد نسبة الفقر والفقراء وانهيار الاوضاع الاقتصادية، مشددا على مسؤولية الاونروا المباشرة لجهة ايجاد الحلول التي تخفف عن شعبنا معاناته، مؤكدا على اهمية توحيد كافة الجهود الفلسطينية في لبنان من اجل الضغط على الاونروا لتأمين الاموال اللازمة.

وأكد مسؤول لجان حق العودة في المخيم ياسر عوض اننا نرفع صوتنا باسم جماهير شعبنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان التي باتت على شفير هاوية العوز واصبحت بحاجة فعلية الى توفير حياة كريمة بعد ان اصبحت عاجزة عن تأمين الغذاء والدواء للعديد من العائلات التي تدنى مستوى معيشتها بسبب الغلاء الفاحش .
وقال: ان نسبة البطالة في صفوف شعبنا لامست ال 80 بالمائة بعد ان تدنت القدرة الشرائية، اللاجئون بحاجة ماسة الى مساعدات عاجلة، خاصة في ظل انعدام فرص العمل وزيادة نسب التضخم وفقدان السيولة النقدية من يد الشعب الذي كاني يعاني اصلا وقبل اندلاع الازمة اللبنانية"، مطالبا الاونروا الى وضع الازمة الاقتصادية على جدول اعمالها اليومي وان تسعى بشكل سريع الى رفع نداء استغاثة الى الدول المانحة من اجل توفير المال اللازم لخطة طوارئ اقتصادية قبل ان تستفحل الامور اكثر وقبل ان تهدد الامن والاستقرار الاجتماعي، خاصة وان جميع العائلات باتت تصرخ من وجع الازمة الاقتصادية التي تنهال شظاياها فوق رؤوس الجميع.

وعلى هامش الاعتصام، دعا مسؤول العلاقات السياسية لـ "حركة الجهاد الاسلامي" في منطقة صيدا عمار حوران، ادارة الاونروا الى اطلاق نداء استغاثة عاجل من اجل تخفيف معاناة العب الفلسطيني في المخيمات، معتبرا ان زعود المدير العام كلاودي كوردوني خلال زيارته الاخيرة الى المخيم وعد القوى والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية باطلاق هذا النداء ولكنه لم يرد جوابا حتى الان، متسائلا عن هذا الاهمال والاستهتار بوحع الناس وفقرهم.


عودة الى الصفحة الرئيسية