إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
منتدى الفكر اللبناني نظم ندوة فكرية حول مؤامرة صفقة القرن في بلدية صيدا
منتدى الفكر اللبناني نظم ندوة فكرية حول مؤامرة صفقة القرن في بلدية صيدا
تاريخ النشر : الثلاثاء ٧ شباط ٢٠٢٠

في ذكرى تحرير مدينة صيدا نظم منتدى الفكر اللبناني بالتعاون مع منتدى صيدا الثقافي ندوة فكرية سياسية بعنوان "مقاومة صفقة القرن".

الندوة التي اقيمت في قاعة بلدية صيدا بحضور حشد من الفعاليات السياسية والعلمائية والإجتماعية والبلدية والأهلية وممثلي الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية تحدث فيها عضو المجلس السياسي في حزب الله الحاج حسن حب الله : فاكد ان صفقة القرن هي فكرة صهيونية بتتفيذ اميركي ولا سبيل لمواجهة المشاريع الصهيونية والاميركية وهذه الصفقة الا بهزيمة اسرائيل في ارض المعركة وان الذي يحسم الصراع مع العدو هي البندقية والصاروخ والقتال المسلح لان اسرائيل لا تفهم الا لغة القوة حب الله دعا الفلسطينين في الضفة وغزة الى التوحد ووقف كل اشكال التنسيق الامني مع العدو وجعل احتلاله للضفة احتلالا مكلفا.
رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة سماحة الشيخ ماهر حمود دعا الى تبديل اسم صفقة القرن بجريمة القرن او مؤامرة سرقة القرن.
واشار الى ان الفلسطينين بكل فئاتهم اجمعوا على رفض هذه المؤامرة التي لا قيمة لها سياسيا ولا عسكريا ولا دوليا وهي باتت مناسبة لرفع الصوت في وجه السياسة الاميركية التي لا زال البعض يراهن عليها وهي سياسة فاشله ومنحازة كليا للعدو الصهيوني
وراى الشيخ حمود ان المقاومة الفلسطينية اثبتت قدرة كبيرة وحققت انتصارات عظيمة وهي لا يمكن ان تخسر.
واعتبر ان مواجهة جريمة القرن لا تتم الا بوحدة صف المقاومين من غزة الى بيروت و طهران وما بين ذلك الى بغداد واليمن.
واكد ان هذا المحور يجب ان يتعزز بوحدة الصف وان نضع حدا لكل الخلافات وبوحدة الرؤية.
ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان الأستاذ احسان عطايا راى ان صفقة القرن تعني ضياع فلسطين و ذهاب فلسطين الى غير رجعة وتهويدها
واعتبر ان التحديات كثيرة واهمها الحصار الاقتصادي الظالم على غزة وعلى كل قوى المقاومة داعيا كل الدول الداعمة والحاضنة للمقاومة وللقضية الفلسطينية ان تقف في وجه هذا الحصار بعدما فشلوا في دفع المال مقابل التوطين واليوم يحاولون شراء فلسطين مقابل الطعام والغذاء
ممثل الجهاد اكد ان المقاومة لن تتخلى عن اي جزأ من فلسطين مهما صغر حجمه ولن تقبل الا بفلسطين كاملة وستبقى تقاوم وتكافح حتى تحقيق هذا الهدف وان فلسطين ستحرر بالمقاومة وسيحصل ذلك عما قريب لان بشائر النصر باتت تلوح في الافق بفضل دعم الجمهورية الاسلامية وشعبها الابي والذي زاد اصراره على هذا الدعم بعد استشهاد القائد قاسم سليماني.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية