إختر من الأقسام
آخر الأخبار
فايروس كورونا
ارتداء الكمامة يكشف المستور.. ماذا وارء رائحة الفم غير الطيبة؟
ارتداء الكمامة يكشف المستور.. ماذا وارء رائحة الفم غير الطيبة؟
المصدر : رويترز
تاريخ النشر : الأحد ٩ تموز ٢٠٢٠

لم يكن ارتداء الكمامات مقبولاً عالمياً في أي وقت مضى أكثر من الآن! ولكن قد يصاحب ذلك ملاحظة رائحة فم كريهة.. إليك بعض الأسباب:

عند ملاحظة رائحة كريهة بعد التنفس في الكمامة، عادة ما يرجع هذا إلى وجود مفرط للبكتيريا في الفم. هذا لأن معالجة بقايا الطعام تخلق مركبات الكبريت ذات الرائحة غير الطيبة. وعادة ما يمكن إزالة هذه البكتيريا باستخدام مكشطة اللسان.

ويمكن أيضاً أن تكون رائحة الفم السيئة نتيجة لجفاف الفم الشديد. وفي هذه الحالة أفضل شيء هو شرب كوب من الماء، ما سيساعد في إزالة البكتيريا من الفم.

وإذا ما كان المرء ينظف أسنانه ولسانه بانتظام، وظلت مشكلة رائحة الفم الكريهة قائمة، فيجب عليه زيارة طبيب الأسنان لاستبعاد وجود مشاكل أخرى مثل جيوب اللثة أو تسوس الأسنان.

ويمكن أيضاً زيارة طبيب أنف وأذن وحنجرة نظراً لأن وجود مشاكل في الجيوب الأنفية واللوزتين يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة أيضاً.