إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسة | صيدا
أسامة سعد بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري: لستم الفرصة الأخيرة، وللأجيال الجديدة فرصها ونضالها
أسامة سعد بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري: لستم الفرصة الأخيرة، وللأجيال الجديدة فرصها ونضالها
تاريخ النشر : الخميس ٣ تشرين أول ٢٠٢٠

صرح الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد بعد لقائه الرئيس سعد الحريري في مجلس النواب قائلاً:
"محاصصة وتبادل مصالح وتبعية هكذا مارست المنظومة السياسة الحاكمة ، افسدت الحياة السياسية وصارت مؤسسات الدولة مزارع، تبدت لجماعات السلطة ان البلد ملك يمينها فراحت تنهب من خيراته بدون حساب، كانت خسائر اللبنانيين فادحة، 17 تشرين كان يوما للغضب العارم، ثورة ضد فساد سياسي قبل أن يكون ضد فساد آخر.

وأضاف سعد: " انخراط الأجيال الجديدة في المجال العام والحياة السياسية هو أحد أهم انجازات الانتفاضة. والان ماذا بعد النهب الاسطوري والخسائر الفلكية وتفجير 4 آب، وهجرة الشباب؟ المنظومة السياسية هي هي بلا حساب، وادعاءات البراءة والاصلاح تجارتها الرائجة. دياب كان محاولة أولى لحفظ ماء الوجه، واديب محاولة ثانية، فشل دياب وفر أديب، و ببركة ورقة فرنسية مبهرة وخارقة كان بالامس التكليف. بتداخل مصالح أقطاب السلطة، وبحساب ملفات لبنان الاستراتيجية يستقر التأليف او لا يستقر.والاختصاصيون هم الأسماء الحركية للمنظومة السياسية.
" انا وحكومة الاختصاصيين الفرصة الاخيرة هذا ما قاله الرئيس الحريري، الفرصة الاخيرة تستدعي اسئلة وتستوجب اجابات، من يتحمل مسؤولية ما جرى مع اللبنانيين؟ هل ستحاسب المنظومة السياسية نفسها بنفسها ؟ من يتحمل الخسائر؟ هل من محاكمات؟ ماذا بشأن التدخلات والاملاءات والسيادة الوطنية ؟ حكومة الفرصة الاخيرة ليس عندها أجوبة، لستم الفرصة الأخيرة.
وختم سعد مؤكدا أن لا فرص أخيرة للبنان، وللأجيال الجديدة فرصها ونضالها نحو الدولة العصرية العادلة والمنيعة، وهي دولة غير دولتكم.


عودة الى الصفحة الرئيسية