إختر من الأقسام
آخر الأخبار
'شبكة صيدا المدرسية' تبحث بتحديات بدء العام الدراسي بهية الحريري: مع الحوار بين الوزارة والمعلمين حتى التوصل لحل لموضوع الإضراب
'شبكة صيدا المدرسية' تبحث بتحديات بدء العام الدراسي بهية الحريري: مع الحوار بين الوزارة والمعلمين حتى التوصل لحل لموضوع الإضراب
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأحد ١٧ أيلول ٢٠٢١

مواكبةً منها لإنطلاقة العام الدراسي ومتابعة لما بدأته على مدى الأسابيع الماضية على صعيد تذليل العقبات والمعوقات التي تعترض هذه الإنطلاقة ، دعت رئيسة لجنة التربية النيابية النائب بهية الحريري الى اجتماع موسع في مجدليون لمدراء مدارس الشبكة المدرسية لصيدا والجوار الرسمية والخاصة وألأنروا جرى خلاله البحث والتشاور في سبل مواجهة تحديات العودة الى الدراسة الحضورية في هذه المدارس ودفع عجلة انتظام التعليم في القطاعين وبكل مراحله مع الأخذ بعين الاعتبار كل المشكلات التجهيزية والتشغيلية التي تفرضها الأزمة الاقتصادية على الأهل والطلاب وعلى إدارات المدارس والهيئات التعليمية وأوضاع ومطالب الأساتذة ولا سيما في التعليم الرسمي .
الحريري
استهلت الحريري الإجتماع بكلمة اعتبرت فيها انه "مع بداية عودة الانتظام للدراسة الحضورية هناك كثير من العقبات التي تواجه التعليم الرسمي والخاص" . والعودة الى الدراسة دونها صعوبات كثيرة، مثل مشكلة النقل ومشكلة تأمين كلفة مستلزمات التعليم وازمة البنزين والمازوت والأمور التشغيلية والأهم تحدي إعادة تعويد الطالب على المجتمع المدرسي بعدما افتقد الأولاد طيلة عامين دراسيين متتاليين للإندماج الاجتماعي والتواصل المباشر والكثير من المهارات ".
وأضافت" بالنسبة للتعليم الرسمي هناك مشكلة التعاقد واحتساب الساعة وما آلت اليه قيمة بدل ساعة المعلم في الملاك. وهناك موضوع اضراب المعلمين والمطالب التي ينادون بها وهي مطالب محقة . ونحن على تواصل مع وزير التربية القاضي عباس الحلبي ومع روابط الأساتذة بهذا الخصوص، لأننا نعتبر ان هناك مسؤولية وطنية مشتركة بين الوزارة وبين القطاع التعليمي تجاه الطلاب تقتضي الحوار حتى التوصل الى حل لموضوع اضراب المعلمين .. ويجب إعطاء فرصة للوزير ليقدم خطته مع تأكيدنا واصرارنا على ان القطاع التربوي هو قطاع حيوي أساسي يجب ان يحاط بعناية ورعاية خاصة وان يحظى بالدعم اللازم ، لأن بين يدي هذا القطاع رأسمالنا البشري الذي اذا فرطنا به كأننا نفرط بالبلد الذي يكفيه ما يعانيه من مشاكل كبرى وانهيارات متعددة . ونحن هنا اليوم لنحكي بالأمور التي تساعد على تسهيل بدء العام الدراسي وطرحها كما هي والبحث عن حلول لها لنبدأ بداية حقيقية وصحيحة وبنفس الوقت لنواجه الواقع وننطلق منه في تحديد وجهة السنة الدراسية وفي مقاربة باقي التحديات والمشكلات التي تواجه التعليم في لبنان ".
وفي موضوع تحصين القطاع التربوي صحيا من كورونا ، اشارت الحريري الى انها بحثت هذا الموضوع مؤخراً مع وزيري الصحة والتربية ، وانه سيتم استكمال عملية التلقيح للطلاب من 12 سنة وما فوق ولمن لم يتلق اللقاح من المعلمين بعد ، ولو اقتضى الأمر ان يتم التلقيح داخل المدارس نفسها من قبل فريق متخصص .
وفي ما يتعلق بتأمين احتياجات مدارس الشبكة من البنزين والمازوت قالت الحريري " حاولنا خلال الأسابيع الماضية قدر الإمكان السعي لتلبية هذه الاحتياجات ، واعتقد ان الآلية التي وضعت – أي باعتماد الصهاريج التي تذهب الى المدارس - كانت جيدة وان شابها بعض الخلل ، وطالما الأزمة موجودة سنبقى مكملين بنفس الطريقة ، وهناك خيار آخر قيد الدراسة بتخصيص محطة وقود للقطاع التربوي وفق آلية منظمة".
ثم كانت مداخلات من المدراء المشاركين الذين عرضوا ابرز المعوقات التي تواجه مدارسهم مع بدء العام الدراسي ، وكان حوار ونقاش حول المواضيع التي طرحت وحول موضوع التعاقد ومطالب المعلمين وموضوع النقل الى المدارس ودوام الدراسة فيها .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية