إختر من الأقسام
آخر الأخبار
من يقودها استطاع أن ينزلها ويحط بها في المياه.. ما جديد كارثة سقوط الطائرة المدنية قبالة حالات؟
من يقودها استطاع أن ينزلها ويحط بها في المياه.. ما جديد كارثة سقوط الطائرة المدنية قبالة حالات؟
تاريخ النشر : الأحد ١٧ تشرين أول ٢٠٢١

بعد حوالى 3 أشهر على حادثة غوسطا التي راح ضحيتها شاب وشقيقته وقائد الطائرة، سقطت أمس الأربعاء طائرة تدريب مدنية من طراز «سيسنا» 172 تابعة لنادي الطيران اللبناني في البحر قبالة حالات .

رئيس وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني سمير يزبك أشار لـ»الجمهورية»، إلى أنّه بعد يوم طويل من التفتيش تمّ تحديد تقريباً المكان الذي وقعت فيه الطائرة، لكن لم يتمّ العثور بعد عليها ولا على أي حطام منها، وهذا يشير إلى أنّ قائد الطائرة او من كان يقودها، وكأنّه استطاع أن ينزلها بهدوء ويحطّ بها في المياه، لافتاً إلى أنّ عملية التفتيش التي تقوم بها وحدة الإنقاذ البحري بمؤازرة من الجيش والقوات الجوية ستُستأنف اليوم، متمنياً الحصول على أجوبة شافية لهذه الكارثة الإنسانية التي حصلت.

وشرح يزبك أنّ فرق الإنقاذ وصلت أمس إلى عمق 50 متراً من دون العثور على شيء، إلّا على سمّاعة وسترة نجاة، لا تزال مغلّفة وغير مستخدمة.

وأشار إلى صعوبات واجهت أمس فرق الإنقاذ، منها الهواء والأمواج الكبيرة العالية مما فرضا صعوبة في التفتيش، إلّا انّ فرق الإنقاذ لن تهدأ وستستمر في عملها إلى حين العثور على الطائرة ومن فيها.


عودة الى الصفحة الرئيسية