إختر من الأقسام
آخر الأخبار
حزب الله نظم احتفالا تكريميا للشهيد على طريق القدس هشام عبد الله في حارة صيدا برعاية النائب عزّالدين
حزب الله نظم احتفالا تكريميا للشهيد على طريق القدس هشام عبد الله في حارة صيدا برعاية النائب عزّالدين
تاريخ النشر : الجمعة ١٩ شباط ٢٠٢٤

قال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن عز الدين إنّ هذه الحرب التي نواجه بها هذا العدو هي في السياق الطبيعي لوجود ونشأة المقاومة التي شعارها منذ الإنطلاقة هي " حرباً حرباً حتى النصر وزحفاً زحفاً نحو القدس " .

وتابع : حزب الله تعرّض للإغراءات الكثيرة لترك سلاحه الثقيل الذي يؤلم هذا العدو ورفضها كما التهديدات المتعددة التي تُمارس .

وأضاف النائب عزّ الدين : نصرة فلسطين ليست إستحباباً بل واجب شرعي وإسلامي وأخلاقي ووطني ومن يقترب من فلسطين فهي تُشرّفه وترفعه ومن يبتعد عنها ويتآمر عليها سيُذلّ وسيكون في أسفل السافلين لأنّ معيار الشرف والكرامة هي بوصلة فلسطين .

كلام النائب حسن عز الدين جاء خلال الحفل التكريمي الذي أقامه حزب الله في قاعة الشيخ عبد الامير قبلان في حارة صيدا للشهيد على طريق القدس هشام حسين عبد الله بمشاركة عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم ، شخصيات وفعاليات سياسية وعلمائية وحزبية واهلية لبنانية وفلسطينية ، رؤساء بلديات ومخاتير ، عوائل الشهداء والأهالي ووفد من أهالي بلدة الخيام.

وتابع عز الدين : نحن مستمرون بهذه المواجهة ولنا الشرف في ذلك مع أنّ هذه المقاومة منذ بداية تأسيسها حتى يومنا هذا خبرتها وتجربتها كانت رائدة لأنها مقاومة حكيمة وشريفة وشجاعة وفي اللحظة المناسبة تقوم بما يجب عليها أن تقوم .

وأردف قائلا : هذه الجبهة هي جبهة حرب ومشتعلة والفارق هي محدودة الجغرافيا والعدو يخشى أن يخرج عن السيطرة خشية الإنزلاق في حرب واسعة وشاملة لأنه يدرك أن المقاومة بكل ما تملك من إمكانيات وقدرات هي بالمرصاد .

وأكد عز الدين : ان العدو الإسرائيلي ليس حباً باللبنانيين يخشى الحرب الواسعة بل لأنّه يعلم أنّ المقاومة تملك من الأسلحة الثقيلة والمتطورة والتي تستطيع من خلالها أن تضرب أيّ هدفٍ في كيانه الغاصب .

وختم : المقاومة هي التي تشكّل السدّ المنيع والحماية لهذا الوطن من خلال حماية استقلاله وسيادته وثرواته لذلك نعاهد في هذه المناسبة كلّ الشهداء بأنّ هذه المقاومة باقية حتى تحرير كامل التراب الفلسطينيّ وستبقى مع فلسطين حتى لو تخلى العالم كلّه عنها .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية