إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بلدية صيدا تطلق فعاليات 'صيف صيدا 2022' لتكون صيدا من أهم المواقع السياحية في لبنان
بلدية صيدا تطلق فعاليات 'صيف صيدا 2022' لتكون صيدا من أهم المواقع السياحية في لبنان
تاريخ النشر : الإثنين ٨ حزيران ٢٠٢٢

أطلقت بلدية صيدا برعاية رئيسها المهندس محمد السعودي، ومن خلال لجنة النشاطات فيها، فعاليات " صيف صيدا 2022" وذلك بلقاء تحضيري وتنسيقي مع هيئات ومؤسسات المجتمع المدني عقد في قاعة المرحوم رفقي أبوظهر في القصر البلدي ، وبحضور ممثل الرئيس السعودي عضو المجلس البلدي المهندس مصطفى حجازي وأعضاء المجلس البلدي: السيدة وفاء شعيب، المهندس محمود شريتح، والمهندس محمد البابا، ورئيسة المصلحتين الإدارية والمالية السيدة زهرة الدرزي، وجمع من ممثلي الهيئات والمؤسسات المعنية بالسياحة والنشاطات المختلفة.

استهل المهندس حجازي اللقاء بالترحيب بجميع الفعاليات لافتا أنه من بعد الانطلاقة الكبيرة لحملة "اهلا بها الطلة" من قبل وزارة السياحة، والنجاح اللافت والمميز لفعاليات " صيدا مدينة رمضانية 2022"، كان ولا بد لبلدية صيدا ان تجمع جميع الفعاليات والهيئات من جديد تحت منبر البلدية لاطلاق "صيف صيدا 2022".

وأكد على أهمية أن تتكافل الجهود لإنجاح هذه الفعاليات من خلال الاستثمار بجميع القدرات والمواهب الموجودة في المدينة، وتوحيد جميع الافكار تحت مظلة واحدة هدفها الاساسي إدراج مدينة صيدا لتكون احد اهم المواقع السياحية في لبنان.

وتخلل اللقاء عرض لامانة سر لجنة نشاطات بلدية صيدا قدمته الانسة نورا سمورة حيث تحدثت عن اهمية صيدا السياحية والإضاءة على سحر المدينة مرتكزة على مختلف انواع السياحة، "التي علينا ان نستثمرها لاستقطاب اكبر عدد ممكن من الوفود السياحية من مختلف البلدان ،وأيضا من خلال تنشيط السياحة الداخلية من المناطق اللبنانية إلى صيدا.

بعد ذلك كانت مداخلات مختلفة للحضور وعرض آراء وأفكار ونشاطات يمكن إقامتها هذا الصيف، وطرح جميع الافكار الممكنة.

كما تم الاتفاق على عقد مزيد من اللقاءات للبحث في تفاصيل النشاطات المقترحة لاعتمادها مما سيساهم على العمل بفعالية اكبر بهدف في انجاح "صيف صيدا".

اختتم اللقاء باجماع الحضورعلى ضرورة توحيد وتكاتف الجهود لانجاح صيف صيدا، والاجتماع "دوريا" للاطلاع على جميع النشاطات ووضع الرزنامة الصيفية وللنشاطات وتعميمها على مختلف الوسائل الاعلامية، للاضاءة على اهمية صيدا السياحية بهدف إنعاش المدينة اقتصادياً وسياحياّ.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية