قائد القوة المشتركة في مخيم عين الحلوة: الوضع الصحي في المخيم لا زال تحت السيطرة والوضع الامني مستتب
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
قائد القوة المشتركة في مخيم عين الحلوة: الوضع الصحي في المخيم لا زال تحت السيطرة والوضع الامني مستتب
قائد القوة المشتركة في مخيم عين الحلوة: الوضع الصحي في المخيم لا زال تحت السيطرة والوضع الامني مستتب
المصدر : حنان نداف - الوكالة الوطنية للاعلام
تاريخ النشر : السبت ٢٤ أيلول ٢٠٢٠

طمأن قائد القوة الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة العقيد عبد الهادي الاسدي ان الوضع الصحي في مخيم عين الحلوة لا زال تحت السيطرة وذلك بفضل وعي اهلنا في المخيم والالتزام قدر الامكان بالاجراءات الصحية المطلوبة لافتا الى ان عدد الاصابات التراكمي الذي سجل في المخيم هو 62 اصابة الجزء الكبير منه تماثل الى الشفاء ..

وتابع الاسدي : منذ اليوم الاول لتسجيل حالات كورونا في مخيم عين الحلوة اتخذنا الاجراءات الوقائية من اقفال المحال وسوق الخضار فيما اقفلت المساجد منذ اكثر من شهر وحتى يوم امس صدر قرار من القوى الاسلامية المعنية بإعادة فتح المساجد داخل المخيم ولكن ضمن ضوابط وشروط وقائية صارمة كذلك تم تنفيذ ستة جولات من حملات اخذ عينات لمخالطين والتي جرت داخل مقر القوة المشتركة وذلك بالتعاون مع الهلال الاحمر الفلسطيني والدائرة الصحية في وكالة الاونروا .

واكمل : نحن كقوة مشتركة نقوم بنشر ثقافة الوعي وضرورة تحمل المسؤولية لكل فرد داخل المخيم فكل شخص هو غفير على نفسه كذلك هناك سيارة تجول باستمرار داخل شوارع وازقة المخيم من اجل تنبيه وتذكير اهلنا في المخيم بضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية واقول الحمدلله هناك نسبة جيدة من التزام الاهالي بالمخيم بارتداء الكمامات خصوصا وبالوعي والمسؤولية كل فرد يحافظ على سلامته وسلامة الاخرين .

وحول الوضع الامني في المخيم نوه الاسدي " بأن الوضع مستتب وان تخلله في الايام الماضية اطلاق نار بسبب اشكالات تم معالجتها فورا ولكن نقول الحمدلله الوضع ممسوك في المخيم واكبر دليل على ذلك هو خلال الزيارة الاخيرة للاخ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ابو العبد حيث لم يسجل ولا اي ضربة كف او اشكالات تذكر وكان هناك تعاون وثيق ما بين عناصر القوة المشتركة وعناصر حركة حماس المولجة بحماية الاخ هنية كذلك كان هناك استنفار لكافة مراكز الامن الوطني وحواجز ثابتة لعناصرنا من اجل تأمين الامن والاستقرار داخل المخيم ومنع حصول اي اشكالات .

وختم الاسدي مؤكدا على ان جميع القوى الفلسطينية تتحلى بقدر عالي من الحس بالمسؤولية وتضع نصب أعينها سلامة وامن مخيماتنا وسلامة شعبنا والجميع يعمل من اجل الوحدة الوطنية الفلسطينية .


عودة الى الصفحة الرئيسية