إختر من الأقسام
آخر الأخبار
تجدّد الغارات الإسرائيلية على غزة.. وإصابة إسرائيليين بمستوطنة
تجدّد الغارات الإسرائيلية على غزة.. وإصابة إسرائيليين بمستوطنة
تاريخ النشر : الإثنين ٨ آب ٢٠٢٢

أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" باستهداف مروحيات إسرائيلية منزلا من ثلاثة طوابق وتدميره بالكامل غرب مدينة غزة، يوم السبت.

وقال الجيش الإسرائيلي، إن مروحيات إسرائيلية استهدفت 3 مواقع عسكرية تابعة لحركة الجهاد في قطاع غزة.

وأصيب مواطنان إسرائيليان بجروح طفيفة في مستوطنة نير عوز جنوب القطاع نتيجة سقوط صاروخ.

وفي المقابل، سجلت إصابتان جرّاء استهداف الطيران الإسرائيلي سيارة في شارع صلاح الدين بغزة.

وسيرأس رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد مساء السبت اجتماعا للمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية للتباحث حول العملية العسكرية في القطاع.

وأجرى لابيد مشاورات أمنية مع وزير الدفاع بيني غانتس، حيث ناقشا سير عملية "الفجر الصادق"، والتطورات والخطط الميدانية المقبلة.

وذكر الجيش الإسرائيلي، يوم السبت، أنه استهدف خلية تابعة لحركة الجهاد في قطاع غزة، كانت في طريقها لإطلاق قذائف هاون باتجاه مستوطنات في محيط القطاع.

وأشارت مصادر "سكاي نيوز عربية" إلى استشهاد فلسطيني، يوم السبت، جرّاء تجدد القصف الإسرائيلي على مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

كذلك أعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال 19 عنصرا من حركة الجهاد في الضفة الغربية.

وجاء في بيان للجيش أن الجنود وعناصر من جهاز الأمن الداخلي "شين بيت" أوقفوا 20 شخصا خلال عمليات دهم في وقت مبكر من صباح السبت في الضفة الغربية.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن "19 منهم هم عناصر على ارتباط بمنظمة الجهاد الفلسطينية"، وفقما نقلت "فرانس برس".

كما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية"، بدويّ صفارات الإنذار في مستوطنات محيط غزة بعد إطلاق دفعة جديدة من القذائف الصاروخية من القطاع.

ويتوقع الجيش الإسرائيلي بأن يواصل قصف قطاع غزة من الجو لمدة أسبوع، مشيرا السبت إلى عدم وجود أي محادثات حاليا بشأن وقف إطلاق النار مع حركة الجهاد.

ونقلت "فرانس برس" عن ناطق باسم الجيش قوله إن الجيش الإسرائيلي "يستعد لتواصل العملية لمدة أسبوع.. ولا يجري حاليا أي مفاوضات لوقف إطلاق النار"، في تأكيد لتقارير أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن، في وقت سابق من يوم الجمعة، إطلاق عملية "الفجر الصادق"، التي تستهدف مواقع حركة الجهاد في قطاع غزة.


عودة الى الصفحة الرئيسية