..والمدينة تستعدّ لأنشطة «أعيادنا سلام»
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
..والمدينة تستعدّ لأنشطة «أعيادنا سلام»
..والمدينة تستعدّ لأنشطة «أعيادنا سلام»
المصدر : المستقبل
تاريخ النشر : الثلاثاء ١ تشرين ثاني ٢٠٢٠

بدأت في مدينة صيدا الاستعدادات للاحتفال بالأعياد المباركة والمجيدة والتي تتألق بها المدينة كل عام كون تلاقي هذه الأعياد يشكل تعبيرا عن تاريخ وتراث المدينة وعيشها الواحد. وتشكلت لهذه الغاية لجنة مشتركة تحضيرا للأنشطة التي ستقام خلال هذه الفترة تحت شعار «اعيادنا سلام» بالتعاون بين مطرانية صيدا للروم الكاثوليك وعدد من مؤسسات المجتمع المدني والأهلي في المدينة والجوار. وباشرت اللجنة جولتها على فاعليات المدينة لوضعهم في اجواء تلك الأنشطة ودعوتهم للمشاركة.

وبعد زيارتها نائبي المدينة الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري الأسبوع الماضي، زارت اللجنة التي يشرف عليها رئيس الديوان الأسقفي في المطرانية الأب جهاد فرنسيس، كلا من رئيس بلدية صيدا محمد السعودي في القصر البلدي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف في مقر الجمعية والدكتور عبد الرحمن البزري في منزله. وأطلعتهم على برنامج الأنشطة المقررة ولا سيما لمناسبة عيدي مار نقولا والميلاد المجيد. ووجه الوفد الدعوة اليهم للمشاركة. ونوه السعودي بنشاط اللجنة معلنا وضع امكانيات البلدية في سبيل إنجاح هذه الأنشطة .

واعتبر الشريف ان تلاقي الأعياد يأتي في الوقت الذي يعيش لبنان اجواء ايجابية نتيجة الانفراجات السياسية التي بدأت بانتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ثم بتكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة التي نأمل ان تكون ولادتها قريبة لتكتمل اعياد اللبنانيين وتعود الفعالية للمؤسسات ليتفرغ المسؤولون لمعالجة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والحياتية التي يعانيها المواطنون، لافتا الى ان جمعية تجار صيدا ستباشر كانون الأول بتزيين بعض الساحات والشوارع.

واعتبر البزري أن صيدا نموذج للتعايش والتلاقي بين اللبنانيين على مختلف فئاتهم، وهي جزء لا يتجزأ من محيطها وعاصمة له، لذلك فمن الطبيعي أن تتهيأ وتعد مختلف الأنشطة لاستقبال مواسم الأعياد التي تهم كافة اللبنانيين.

ونوه فرنسيس بحرص الفاعليات التي التقتها اللجنة على ان تبقى صيدا كما اعتادت تقدم للوطن وللعالم صورة جميلة جدا ورسالة في العيش الواحد والمحبة وتلاقي الانسان مع أخيه الإنسان.


عودة الى الصفحة الرئيسية